منتدى عشاق احمد زاهر
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أحمد زاهر : تلقيت عزائي في نفسي ! جريدة الرأي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد الرسائل : 39
تاريخ التسجيل : 08/09/2008

مُساهمةموضوع: أحمد زاهر : تلقيت عزائي في نفسي ! جريدة الرأي   الأربعاء سبتمبر 10, 2008 12:45 pm

أحمد زاهر : تلقيت عزائي في نفسي !




منذ بدايته الدراسية خلع أحمد زاهر عباءة والدته وجلباب أبيه الذين كانا
يخططان له لاستكمال مشواره التعليمي في مجال الطب كي يكون طبيباً مثلهما
،ولكنه غافلهما وعدل رغباته والتحق بالشعبة الأدبية دون علمهما ، فما كان
منهما إلا أن أجيراه علي الالتحاق بكلية التجارة .. ولكن حبه للفن كان
طاغياً فترك كلية التجارة وهو بالسنة الرابعة ليلتحق بمعهد الفنون
المسرحية وتخرج فيه وبعد تخرجه بقي عشر سنوات بدون عمل حقيقي وكما يقول :
''كنت أري نظرات اللوم وسهامه الموجهة إلي من الجميع ،فهم يعتبرون
الفنانين مجرد مشخصاتية وكانت النظرة هذه هي دافعي لإثبات الذات والنجاح
في المجال الفني وهو ما تم بالفعل فلقد أصبح لي اسم بين نجوم الفن وقدمت
العديد من الأعمال السينمائية والدرامية ومازال بجعبتي الكثير الذي أود
تقديمه'' إلتقينا أحمد زاهر الذي تحدث عن آخر أعماله الفنية:

ـ فيلمك الجديد '' كابتن هيما'' كيف تري هذه التجربة مع تامر ؟

منذ فترة طويلة وأنا أنتظر العمل الذي يجمعني بسوبر ستار لشريحة كبيرة من
الشباب المصري العربي وأكيد أن هذا العمل سوف يشهد جهداً كبيراً مني حتي
أكون علي قدر المسئولية وآمل أن يكون هذا العمل فاتحة خير علي وأن يمثل
نقطة تحول كبيرة في حياتي السينمائية .

ـ في هذا الفيلم من سيضيف إلي الآخر ؟.

سيجتهد كل منا في العمل من أجل إخراجه في صورة مشرفه للجمهور ولصناعة
السينما في مصر ـ وأنا يملأني التفاؤل بأن هذا الفيلم سيحظي بنجاح جماهيري
كبير .

ـ في مسلسل ''حق مشروع'' البعض قال إن دورك كان مقتولاً بجوار حسين فهمي ؟.

أنا أري العكس فدوري في هذا المسلسل كان من أصعب أدواري علي الإطلاق ،فقد
التقيت جمهوري في شخصية جديدة كلفتني مجهوداً غير عادي لدرجة أنني كنت
أبكي في أوقات كثيرة من صعوبة هذا الدور ولكني تحديت نفسي واجتهدت فيه
ودليلي علي أن هذا الدور كان ناجحاً وليس مقتولاً هو أنه لا حديث لأحد من
الجمهور سوي عن دور حسين فهمي الجديد كلية ودوري أنا في هذا العمل .

ـ هل تعتبره بنفس مستوي مسلسل'' الرجل الآخر'' ؟.

ممكن لأي أحد أن يقدم دور الطيب ولكن دوري في حق مشروع لا بستطيع أحد أن
يقدمه وهذا ليس غروراً ولكن لأن الصعوبة هي شعرة صغيرة بين الطيبة والهبل
فلو تغلبت إحداهما علي الأخري لفشلت وظهرت في دور الأهبل فقط أو الطيب فقط
وليس الاثنين معاً كما تتطلب الشخصية .

ـ أديت العديد من أدوار الشر ، كيف تري هذه التجارب ؟.

بداية أنا لا أحبذ أن يحصر الفنان نفسه في أدوار محددة حتي وإن أجاد في
تأدية هذه الأدوار ، ولابد أن تكون أدوار الفنان مختلفة بعضها عن بعض
وأحياناً أرفض أعمالاً كثيرة لأنها تحصرني في دور الشرير وبعض المخرجين
توقعوا لي أن أكون خليفة الفنان القدير عادل أدهم وهذا يشرفني كثيراً ولكن
أرفض تقييد طاقة الفنان.

ـ أين موقعك الأن من البطولة المطلقة ؟.

المشوار مازال طويلاً أمامي وأنا لا أفكر في هذا الموضوع مطلقاً كل ما
يعنيني في أي عمل هو أن يضيف إلي أحمد زاهر حتي وإن كان دوراً صغيراً جداً
.

ـ عملت بالسينما والتليفزيون والمسرح .. في أي مجال تجد نفسك فيه أكثر ؟.

أكيد السينما فلها بريق خاص وطعم آخر وطبيعي أن أي فنان بعد أن يحقق شهرة
من خلال التليفزيون سيختار السينما ليستكمل فيها مشواره الفني خاصة وأن
المسرح يحتاج إلي وقت وجهد كبيرين . ـ من مكتشف أحمد زاهر؟.

ـ أول وقوف لي أمام الكاميرا كان مع مجدي أبو عميرة في مسلسل ذئاب الجبل
وبعدها بأربع سنوات مثلت مع أبو عميرة أيضاً وقمت بدور إرهابي في مسلسل
التؤام وأيضاً للمرة الثالثة مع أبو عميرة في مسلسل الرجل الآخر بمعني أن
من اكتشفني رسمياً هو المخرج مجدي أبو عميرة ولكن أول من منحني مساحة
كبيرة هو المخرج محمد النقلي وكان مسلسل الرجل الآخر هو بمثابة شهادة
ميلادي الفنية .

ـ ولكنك صرحت من قبل أن محمد النقلي هو مكتشفك ؟.

أنا لا أنكر ذلك فهو أول من منحني مساحة فنية حقيقية لكن أول عمل لي كان
مع مجدي أبو عميرة . ـ تعرضت لشائعات عديدة أثناء مرضك فكيف تعاملت معها ؟.

كنت اتعامل مع هذه الشائعات بجدية حتي أنني في أحد الحوارات الصحفية صرحت
بأن أحمد زاهر يتلقي العزاء في نفسه وبدأت الشائعات في تزايد مستمر بمختلف
وسائل الإعلام فلا أعرف من مصدر شائعات وفاتي ''سامحه الله وحسبي الله
ونعم الوكيل فيه '' لأنها كانت تسبب لي حالة نفسية سيئة جداً .

ـ هل هذه الشائعات مصدرها الوسط الفني ؟.

الله أعلم ولكن لا يستطيع أحد أن يفقد فناناً نجوميته بهذه الأساليب القذرة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmedzaher.yoo7.com
 
أحمد زاهر : تلقيت عزائي في نفسي ! جريدة الرأي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Ahmed Zaher Official Forum :: * نجمنا وحبيب قلبنا * :: أخباره الفنية-
انتقل الى: